صفحه نخست التاريخ الإسلامي سوانح الأيام - ايام من حياتي رسالة من فاطمة البرقعي إلى وزير الاستخبارات والأمن...

رسالة من فاطمة البرقعي إلى وزير الاستخبارات والأمن

إضافة إلى هذه الرسائل قامت ابنتي بكتابة رسالة إلى محمدي ري‌شهري، وهذا نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى معالي وزير الاستخبارات والأمن حجة الإسلام السيد محمد ري‌شهري المحتـــرم.

بعد السلام.. صاحب المعالي إشارة إلى حوار معاليكم مع الصحفيين الإيرانيين في تاريخ 25/11/1367هـ.ش.[300] المنشور في جريدة كيهان يوم 26/11/1367 هـ.ش.[301] حيث قلتم: أنا أقول بكل تأكيد بأنه لم يتم القبض على أي أحد في الجمهورية بتهمة مخالفة عقدية، ولن يقبض على أحد لذلك.

وأحيطكم علماً أن والدنا الكبير في السن معالي آية الله السيد أبا الفضل البرقعي ليست له حتى الآن أي أنشطة سياسية، ولم يعمل أي حركة ضد الجمهورية الإسلامية، وليس من أهل السياسة أصلاً، وقد سُجن أكثر من مرة بسبب آرائه الكلامية والفقهية الخاصة، وكما ذكرت لكم بأنه لم يمارس أي عمل أو نشاط سياسي ضد الدولة، وعمره الآن خمسة وثمانون عاماً، وقد اعتقل في سجن (إيفين) قبل سنة ونصف تقريباً، وبقي أربعة عشر شهراً بعضها في سجن انفرادي وبعضها جماعي؛ مما سبب له متاعب صحية في البروستات، وأمراضاً جلدية، ومتاعب أخرى، ثم قاموا بعد ذلك بنقله إلى يزد في السجن العسكري في أوضاع سيئة للغاية، وهو يواجه كل هذه الظروف على كبر سنه، وتلازمه آلام متعددة في ظهره ورجله وبعض جروحه، وفوق هذا وضع في سجن انفرادي، حتى أنهم لا يأذنون له بالخروج من الغرفة ليتنفس في الجو المفتوح.

والذي اتضح لنا من خلال التحقيق والأسئلة التي وجهت له في سجن (إيفين) بأنه سجن وعوقب بسبب عقيدته فقط.

وبما أنكم صرحتم بأنكم لا تسجنون الناس بسبب عقائدهم، فنرجو منكم أن تصدروا الأمر بإطلاق سراح والدنا الذي ليس لديه ذنب إلا إظهار عقيدته الموافقة للقرآن، وتعلمون بأن الاختلاف الفقهي لم يزل موجوداً بين الناس من صدر الإسلام، وأنتم تعلمون بأن القانون (23) من الدستور للجمهورية يمنع التفتيش عن عقائد الناس، ويمنع التعرض لهم بسبب عقائدهم، فهذا والدنا سجن بسبب عقائده وآرائه الفقهية الإسلامية فقط.

مع التقدير والاحترام -من أسرة البرقعي- فاطمة بنت الرضا (البرقعي).

2/12/ 1365هـجري شمسي.

وقد أرسلت نسخة من هذه الرسالة لـ (جمعية الدفاع عن الحرية وحاكمية شعب إيران) وقاموا بنشر بعضها في شهر إسفند عام 1367 هـ. ش.[302] في ص(6) وعلّقوا عليها بالآتي:

نحن نطالب معالي السيد الوزير ري‌شهري أن يحقق في المسألة ثم يجيب عنها، كما نرجو من المعلمين المحترمين في الحوزة العلمية بقم الذين نصّبوا أنفسهم لتدريس العلوم الإسلامية لنخبة من أذكياء سائر الدول في الجمهورية الإسلامية أن يجعلوا من أولوياتهم رفع الإشكاليات الشرعية التي يأخذونها على آية الله البرقعي بدلاً من سجنه ونفيه

***

[300] يُوافق 14/ 2/ 1989 م. (المُنَقِّح) [301] يُوافق 15/ 2/ 1989 م. (المُنَقِّح) [302] شهر إسفند هو الشهر الثاني عشر من السنة الإيرانية ويُوافق الفترة بين 21 شباط (فبراير) إلى 19 أو 20 آذار (مارس) . (المُنَقِّح)