صفحه نخست التاريخ الإسلامي سوانح الأيام - ايام من حياتي رسالة من فاطمة البرقعي إلى آية الله المنتظري

رسالة من فاطمة البرقعي إلى آية الله المنتظري

وفي الأيام التي كنت فيها في سجن يزد أرسلت ابنتي رسالة إلى السيد منتظري هذا نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم

حضرة نائب القائد معالي آية الله المنتظري دام ظله العالي على رؤوس الأنام.

أحيط معاليكم بأن والدي آية الله السيد أبا الفضل البرقعي قد مضى عليه سنة فأکثر في سجن (إيفين) بتهم واهية لا تستند إلى أساس، ومنذ ثلاثة أشهر أبعد إلى السجن العسکري في مدينة يزد، ووضع في سجن انفرادي، وشددوا علينا في زيارته، فأنا لا أراه إلا مرة في كل شهر وبعسر شديد، فنأمل من معاليكم أن تأمروا بإطلاق سراح هذا الشيخ العليل البالغ من العمر (85) سنة تقريباً، وقد تم نشر خبر العفو عنه في جريدة كيهان العدد (13529) المؤرخ: 4/11/ 1367 هـ ش. الموافق جمادى الثانية، 1409 هـ. ق. في العمود الثاني من صفحة 2، فكان هذا الخبر بشارة لنا، ولكن وللأسف لم يطبق هذا العفو من قبل المسؤولين، فنرجو أن يشمله بند (9) القائل: (الرجال المحكومون وأعمارهم تتجاوز ستين سنة والنساء فوق الخمسين إن لم يكونوا مسبوقين بالجرم مرتين يطلق سراحهم). فوالدنا لیس من المستثنین من هذا الحکم وهو من المسنين وليس له جرائم مكفرة ولم يقتل أحداً؛ فنرجو منكم أن تصدروا أمراً بإطلاق سراحه حتى يعلو الإسلام على الكفر العالمي.

فاطمة البرقعي من أسرة البرقعي 18/11/1367 هـ. ش. [297].

في انتظار الجواب. هاتف: 621337

وأرسلَتْ نسخة من الرسالة إلى كل من مكتب الإمام (الخميني)، وسجن (إيفين)، ومجلس القضاء الأعلى، وإدارة التفتيش العامة، والحرس الثوري، محافظة يزد، وحجة الإسلام شوشتري.

كما نشرت (جمعية الدفاع عن الحرية وحاكمية شعب إيران) قضية سَجْني في نشرتها الصادرة في شهر (دي)[298] (1367 هـ. ش.)[299] في (ص6).

***

[297] يوافق 7/2/1989 م. (المُنَقِّح) [298] دي: هو الشهر العاشر في السنة الإيرانية ويقع بين 21 كانون الأول (ديسمبر) و20 كانون الثاني (يناير). (المُنَقِّح) [299] الموافق لـ 1988 م. (المُنَقِّح)