صفحه نخست التاريخ الإسلامي سوانح الأيام - ايام من حياتي رسالة أخرى من فاطمة البرقعي إلى السيد الخميني

رسالة أخرى من فاطمة البرقعي إلى السيد الخميني

بسم الله الرحمن الرحيم

معالي الإمام الخميني قائد الثورة الإسلامية ومؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية

بعد السلام.. مع تقديري لكم أعرض عليكم مطلبي:

أنا ابنة آية الله العلامة السيد أبي الفضل البرقعي، وكما تعلمون بأنه سجن منذ أربعة عشر شهراً في سجن (إيفين) وعمره 85 عاماً، وقد كتبت لكم ولبعض المسؤولين عدة رسائل من قَبْل، والآن ورد إلينا خبر الحكم بنفيه إلى يزد خمس عشرة سنة، ومع أنه كان خبراً مؤلماً بالنسبة إلينا إلا أننا ظننا أنه سيكون خيراً له من سجن (إيفين)، لكن للأسف تبين أنهم نقلوه إلى السجن العسکري في يزد، وهو أكثر إيلاماً من سجنه الأول، والآن هو في أوضاع لو تمنى فيها الموت لكان معذوراً.

على كل حال: فإن الآلام والأحزان والهموم قد تجمعت عليه الآن، ولولا رحمة الله وما نعرف من لطفه بوالدنا لما تحمل والدنا ما هو فيه.

لن أزعجكم بالإطالة عليكم، لكننا عندما ذهبنا إلى زيارة والدنا في (إيفين) لمعرفة ما يريد من لوازم، علمنا أنه كتب رسالة إلى معاليكم، وقد سلمها إلى الموظفين في السجن ليرسلوها لكم، والآن بعدما علمنا ما حصل له في يزد من التضييق، ووضعه في سجن انفرادي، وإخراجه من غرفته مرةً واحدةً إلى ساحة السجن في الأسبوع: إبراءً للذمة، ونظراً لأني أشك بأن تكون الرسائل قد وصلتكم، أردت أن أبرئ الذمة بإخباركم. أرجو منكم التحقيق في هذا الموضوع والإجابة على رسالتي.

من أسرة البرقعي

أقل عباد الله المطمئنة إلى مشيئة الله / فاطمة البرقعي