صفحه نخست التاريخ الإسلامي سوانح الأيام - ايام من حياتي جواب السيد الخوئي للسيد محمد حسن مزرجي

جواب السيد الخوئي للسيد محمد حسن مزرجي

بسم الله الرحمن الرحيم.

قال تعالى: ﴿وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لَا تَشْعُرُونَ [البقرة:154] ﴿وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ [آل عمران:169] بناءً على هاتين الآيتين المباركتين فالأموات ليسوا سواء، فالأولياء مثل الأحياء في هذه الدنيا، متنعمون عند الله، ويبشرون الذین في هذه الدنيا، والأخبار المعتمدة الدالة على ذلك أوسع دلالة من هذه الآية المباركة، وليرجع إلى الأخبار المتعلقة بهذا الموضوع لزيادة الإيضاح والبيان.

توقيع الخوئي.

أقل السادات سيد إسلام نبوي.