الثورة ضد نظام الشاه

على كل حال: منذ أربعين سنة وأنا أناضل ضدَّ حكومة الشاه وخرافات العوام بصورة لا يسعني شرح تفاصيلها، وأخيراً حانت نهاية الشاه الظالم وحكومته المستبدة، فثار الناس ضدَّه، وشاركت بنفسي في التظاهرات ضد حكومته على أمل أن تقوم للإسلام قائمة، وأن يتحقق العدل، ويتم محاسبة أكلة أموال بيت المال، فقد انتظرتُ ذلك اليوم طويلاً، ومع أنني بلغت السبعين إلا أنني شاركت في المظاهرات ضد الشاه بكل سرور ودون تردد وکنت أقول: الموت للشاه!