البرقعي مع آية الله الكاشاني

ولم تطل المدَّة حتى استقرت أمور الدكتاتور محمد رضا بهلوي، أما أنا فذهبت إلى طهران عام 1370هـ / 1950م، وكنت قاصداً آية الله أبا القاسم الكاشاني[43]، وكان مقيماً في طهران ومشهوراً بمواقفه التي لم تُعجب الشاه، في وقتٍ كان الأغلب يتلونون یومیاً؛ إما موافقون للشاه أو ساكتون خوفاً.

[43] الكاشاني: هو أبو القاسم بن مصطفى الكاشاني، مرجع شيعي سابق نفي من العراق إلى إيران بسبب مشاركته في مقاومة الإنجليز، وله مشاركة سياسية بارزة في إيران مع (مصدق) من خلال وصوله إلى تشكيل حكومة استطاعت تأميم نفط إيران، توفي عام 1381هـ. انظر: نقباء البشر (1/75).