[ أمير المؤمنين علي عليه السلام  لا يعلم الغيب ]

وهذا أمير المؤمنين علي عليه السلام  قام في الليل على قبر فاطمة وأنشد عليه السلام :

مالي وقفت على القبور مسلما  **  قبر الحبيب فلم يرد جوابي

أحبيب مالك لا ترد جوابنا  ** أنسيت بعدي سنة الأحباب

قال الحبيب فكيف لي بجوابكم ** و أنا رهين جنادل و تراب[100]

يعني أن فاطمة عليها السلام لم ترد جواب علي عليه السلام ،  فكيف تعتقد الشيعة أنها تسمع وتجيب، ولذا يقولون يا فاطمة اشفعي ‌لنا وأغيثينا.

وقال علي عليه السلام في نهج‌البلاغة في وصف الموتى خطبة (230): (أصبحت مساكنهم أجداثاً وأموالهم ميراثاً لا يعرفون من أتاهم، ولا يحلفون[101] من بكاهم، ولا يجيبون من دعاهم) [102]

وهذا جابر بن عبد الله الأنصاري قام في يوم الأربعين على قبر الحسين عليه السلام وسلم ثم قال:(حبيب لا يجيب حبيبه)[103] وكتب الإمامية مملوءة من التناقضات.