سرپاڼه العقائد نقض أصول العقلانيين
1.66 MB
610.02 KB
Dewey
297/4/1349
نقض أصول العقلانيين د کتاب نوم:
سليمان الخراشي لیکونکی:
تالیف ژباړن:
۶۶۶ د کتلو شمېر: ۷۶۳۰ د ښودلو شمېره:
Tuesday، 07 February 2012 د اضافه کولو نېټه:
Saturday، 07 June 2014 Last updated:
۲۴۹ Pages books: ۱۷x۲۴ وزیری Book size:
Arabic Original:
Source:
ټولنیزو شبکو ته لیږل
برچسب‌های این کتاب
keywords of this book

ما هو العقل؟ أين مكانه؟ ما موقف الإسلام منه؟ كيف نرد على من يعظمه على حساب النصوص الشرعية؟
يقول المؤلف: فهذه عدة مباحث حول موضوع ((العقل)) و ((العقلانية)) أحببت أن أشارك بها في الحديث عن هذا الموضوع المتجدد الذي يخطف الشباب المسلم ببريقه، لا سيما في هذا الزمن الذي تعاظم فيه دور هذا العقل المخلوق، وتنوعت إنجازاته، فأصبح الحديث عنه وعن نظرة الإسلام له من المهمات للباحث المسلم.
فسبب كتابة هذه المباحث هو أنني رأيت الفتنة بهذا العقل (المخلوق) قد طغت عند طائفة من الشباب الذين كانوا يسلكون درب الهدى والاعتدال، ثم انحرفوا مع هذه الفتنة الطارئة على بلادنا، معتقدين في عقولهم الاعتقادات الخاطئة ومضخمين لدورها في سوقهم نحو الجادة والطريق القويم على حساب النصوص الشرعية.
ومما حفزني كثيرا للكتابة -أيضا- : النظرة القاصرة التي ينظر بها أولئك الشباب -اتباعا لرؤس العقلانيين- إلى متبعي النصوص الشرعية، معتقدين أنهم يبخسون العقل حقه، فلا يستخدمونه في أي من نواحي الحياة أو الشريعة، وفي هذا تشويه لأصحاب المنهج السلفي الذي كانوا وسطا في نظرتهم إلى العقل، فلم يلغوا دوره كما فعل غيرهم من الجامدين، ولم يغلوا فيه ويقحموه في مجالات مغيبة لم يكن أهلا لها. إنما استخدموه فيما أذن به الله ورسوله - صلى الله عليه وسلم - ، ثم ألجموه بلجام النصوص الشرعية لكي لا يطغى عليها.
وليعلم أنني في هذا المبحث عالة على من هم أعلم مني وأجلد على البحث والنظر من أهل السنة، فكنت معتمدا -بعد الله- على المصادر والمراجع التي سبقتني في الحديث عن هذا الموضوع، لا سيما كتاب شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- ((درء تعارض العقل والنقل)) الذي حاولت تلخيصه في مبحث: الرد على العقلانيين.
 

  • Index This book is currently not available.
There is not considerably about this book
  • اوس مهال دا کتاب په نورو ژبو د لارسرسي وړ نه دی
د کتاب په اړه ستاسې نظر

ستاسې نوم :

دلته نوم ولیکئ د نامه لپاره یو توری ولیکئ په نامه کې تر ۶۰ توریو لیکلای شی

بریښنالیک :

ستاسو ایمیل سم ندیهیله ده ایمیل مو ولیکئ

کتاب ته امتیاز ورکړئ :

خپل نظر ولیکئ :
 
هیله ده نظر مو ولیکئ د تبصرې لپاره یوه کلمه وليکئ په تبصره کې تر ۱۰۰۰ توریو لیکلای شی
سپم ضد کوډ ولیکئ:
security
هیله ده امنیتی کوډ دلته امنیتي کوډ ولیکئپه امنیتې کوډ کې یوازې اعداد قبلیږي
که چیرته نه لوستلی کیږي، نو مهرباني وکړئ په تصویر یا دلته کلیک وکړئ





د دې کتاب په اړه نظر نشته